أذكار الصباح

تدرُج أداة أذكار الصباح جميع الأذكار الصباحية والأدعية المستحب قولها وقرائتها والمذكورة في السنة النبوية والتي يؤجر المسلم عند الإلتزام فيها.

تاريخ اليوم هجري
16 ذوالقعدة 1445
16-11-1445
اليوم
الجمعة
تاريخ اليوم ميلادي
24 مايو 2024
24-5-2024
أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير ، رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده ، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده، رب أعوذبك من الكسل وسوء الكبر ، رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر.
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذبك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .

من قالها موقنا بها حين يمسى ومات من ليلته دخل الجنة وكذلك حين يصبح.

رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا.

من قالها حين يصبح وحين يمسى كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة.

اللهم إني أصبحت أشهدك ، وأشهد حملة عرشك ، وملائكتك ، وجميع خلقك ، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمدا عبدك ورسولك.

من قالها أعتقه الله من النار.

اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك ، فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر.

من قالها حين يصبح أدى شكر يومه.

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم.

من قالها كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة.

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.

لم يضره من الله شيء.

اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا ، وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور.
أصبحنا على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين.
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته.
اللهم عافني في بدني ، اللهم عافني في سمعي ، اللهم عافني في بصري ، لا إله إلا أنت.
اللهم إني أعوذ بك من الكفر ، والفقر ، وأعوذ بك من عذاب القبر ، لا إله إلا أنت.
اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ، ومن فوقي ، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم ، فتحه ، ونصره ، ونوره وبركته ، وهداه ، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده.
اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه ، وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم.
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد.

من صلى على حين يصبح وحين يمسى ادركته شفاعتى يوم القيامة.

اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئا نعلمه ، ونستغفرك لما لا نعلمه.
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين، وقهر الرجال.
أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه.
يا رب , لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك , ولعظيم سلطانك.
اللهم إني أسألك علما نافعا، ورزقا طيبا، وعملا متقبلا.
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، عليك توكلت ، وأنت رب العرش العظيم , ما شاء الله كان ، وما لم يشأ لم يكن ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم , أعلم أن الله على كل شيء قدير ، وأن الله قد أحاط بكل شيء علما , اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، لالالالالالالالالالالالالالاومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ، إن ربي على صراط مستقيم.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مئة حسنة، ومحيت عنه مئة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان.

سبحان الله وبحمده.

حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر. لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه.

أستغفر الله وأتوب إليه

مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان حتى يمسى.

أذكار الصباح

تُعد أذكار الصباح هي أفضل تحصين للمسلم، وخير ما يبدأ به يومه، حيث يتحصن بها من وسوسة وشرور الشيطان الرجيم، بالإضافة إلى أن الأذكار هي من أهم مُسببات الراحة النفسية للمسلم، وبعث الطمأنينة داخل قلبه، كما أنها تمحى الذنوب، وتقربه إلى الله عز وجل، ومن خلال الفقرات التالية سيُتَعَرَّف على فضائل قراءة أذكار الصباح، ووقت قراءتها، وفوائدها.

فضائل قراءة أذكار الصباح

يمكن التعرف على فضائل قراءة أذكار الصباح من خلال التالي:

  • تعد أذكار الصباح بمثابة الحصن الذي يتحصن به المسلم من وسوسة الشيطان.
  • تعد أذكار الصباح سبباً من أسباب دوام النعم على العبد.
  • سبباً من أسباب كسب الأجر والثواب عند الله -سبحانه- وتعالى.
  • سبب في حفظ الإنسان من كل شر وبلاء.
  • أذكار الصباح تعتبر سببًا من أسباب رفع درجات العبد.
  • سببًا من أسباب الحصول الأجور والحسنات.
  • تعد أيضًا سبباً من أسباب الراحة النفسّية.
  • سبب من أسباب راحة الصدر، والشعور بالسكينة والهدوء.
  • حفظ العبد من الحسد.
  • تقرب العبد من الله تعالى.
  • قراءة الأذكار تعتبر سببًا من أسباب جلب الرزق.
  • قول: ’’لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة‘‘، يعادل عتق عشر رقاب، ويُكتب للعبد مائة حسنة، ويمحو الله عنه مائة سيئة، كما أنها تُبعد الشيطان، وسوسته عن المسلم فلا يقرب إليه خلال ذلك اليوم.

أفضل وقت لقراءة أذكار الصباح

إنّ العلماء استحبوا قراءة أذكار الصباح بين صلاة الفجر وحتى طلوع الشمس، فمن الجائز قراءتها في أول وقت لها، أو في آخر وقت من تلك الفترة، وذلك بدون تقييد وقت محدد لقراءتها، حيث إنّ الحكمة من قراءة الأذكار في بداية اليوم للمسلم هي أنها تعد حصناً منيعاً له من أي شر.

لماذا يقرأ المسلم أذكار الصباح

إنّ المسلم يقرأ أذكار الصباح للحفاظ على نفسه من أي شر أو أذى يلحقه من الشيطان، كما أنها تقربه من الله عز وجل، وتزيد حسناته وتمحو سيئاته، ويشعر المسلم بالطمأنينة في قلبه وروحه وجسده، وتزيد رزقه وماله وأولاده وصحته.

أهمية أذكار الصباح

إنّ لأذكار الصباح أهمية كبيرة، ومن أهميتها ما يلي:

  • تعمل على تقوية الإيمان في القلب.
  • تعد سبباً في تيسير الأمور وشرح صدر المسلم.
  • تبعد المسلم عن أي أذى يحلقه، وتقربه من الله.
  • تحمي المسلم من الأسحار والحسد.
  • تذكر المسلم بقدرة الله -عز وجل- وعظمته.
  • تذكر العبد بالآخرة، وتبعث الخوف بداخله من الله عز وجل، ورجائه، ومحبته.
  • تعد سبباً في ترك المسلم للمعاصي والذنوب.

فوائد أذكار الصباح

يمكن التعرف على فوائد أذكار الصباح من خلال النقاط التالية:

  • تحفظ المسلم من شر الشيطان وشركه.
  •  قول الأذكار مرارا وتكرارا يعد من أفضل الأعمال التي يقوم بها المسلم، ويأتي يوم القيامة.
  • تعمل أذكار الصباح على تنزيه النفس وتحصينها وتهذيبها.
  • تعد قراءتها اعتصاماً بالله من شر ما خلق.
  • قراءة الأذكار صباحُا تحمي المسلم من أي ضرر حتى يمسي.
  • تعتبر سبباً من أسباب بُعد العبد عن النار.